02/02/2016
سعود بن نايف يدشن فعاليات معرض «ريستاتكس الشرقية» العقاري في دورته الثانية بالظهران

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس فعاليات معرض "ريستاتكس الشرقية العقاري", الذي تنظمه شركة رامتان للمعارض والمؤتمرات وشركة معارض الظهران الدولية، بشراكة إستراتيجية من غرفة الشرقية، وذلك في مركز شركة معارض الظهران الدولية بمحافظة الخبر.

وفور وصول سموه مركز الفعاليات قص الشريط إيذان بالافتتاح، ثم كرم سموه الجهات الراعية والداعمة من القطاعين الحكومي والخاص، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة من قبل الرئيس التنفيذي لشركة معارض الظهران الدولية محمد الحسيني

بعدها تجول سمو الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز, على أجنحة المعرض، مطلعاً على أبرز المشاريع العقارية الإسكانية والسياحية الكبيرة، إضافة إلى برامج التمويل، وأبرز شركات التطوير العقاري والإسكاني والبنوك المحلية ونخبة من شركات التمويل التي ستقدم حلول وبرامج تمويل خاصة بشراء المساكن والوحدات العقارية للمواطنين من زوار المعرض.

وحول تنافس الشركات في العرض، أكد سموه أن هناك تنافس كبيرة من الشركات، والجميع سيقدم أفضل ما لديه، مشيراً إلى أنه في النهاية الذي سيختار صاحب الرغبة في إيجاد المسكن، وبالتالي لا بد أن يقدم له الشيء الملائم، في السعر والجودة.

وتقدم غرفة الشرقية خلال المعرض دعمها بصفتها الشريك الاستراتيجي، حيث شكر رئيسها عبدالرحمن العطيشان سمو أمير المنطقة الشرقية على تشريفه حفل افتتاح المعرض الذي يأتي امتداداً لدعم ومتابعة سموه الدائمة للمشاريع التنموية والعمرانية والإسكانية بالمنطقة.

أكد العطيشان أن قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء سيكون له تأثير ايجابي على المواطن, موضحاً أن من ضمن التأثيرات التي ستكون من صالح المواطن بالدرجة الأولى سيعمل على تصحيح سوق العقار وقال: لا نستطيع ان نجزم ان العقاريين سيتضررون من القرار لأن المسألة نسبة وتناسب واعتقد انه لن يكون هناك اي ضرر على العقاريين.

من جهته قال د.بسام بودي نائب رئيس اللجنة العقارية بغرفة الشرقية ان هناك 3 شركات خليجية مشاركة في المعرض من الكويت وقطر تقوم بالتعريف لمشاريعها العقارية والسياحية, مبيناً أن ضعف المشاركات الخليجية والعربية في المعارض العقارية السعودية يعود لضوابط وشروط وزارة التجارة التي منعت مشاركة أي شركة للتسويق لمنتجات خارج السعودية الا بشرط حصول تلك الشركات على ترخيص من قبلها او بالشراكة مع شركات سعودية مرخصة, حيث ساهم هذا القرار في تقليص مشاركات الشركات الخليجية التي تسوق لمشاريع وهمية ولا يوجد لها شي على أرض الواقع.

وقال عبدالمحسن الراشد رئيس مجلس ادارة شركة جنان العقارية المشاركة في المعرض ان فرض رسوم الاراضي البيضاء من الصعب التنبؤ به، وكيف ستكون الالية المعتمدة في الفرض، وان الآلية التي ينتظرها الجميع من عقاريين ومواطنين هي من ستحدد نجاح قرار فرض الرسوم من عدمه، مضيفا بان الرسوم اذا كانت بطريقة مشجعة للعقاريين لتنمية عقاراتهم فهذا هو المطلوب وليس لتأخر عجلة النمو والتنمية بشكل عام.

وبين ان 90 في المائة المشاريع العقارية خلال العقد الماضي تم تطويره من قبل شركات التطوير وان 10 بالمائة من قبل الدولة التي تكفلت بتطوير بعض المخططات والأراضي القديمة, مضيفا بأن هناك شراكة كبيرة بين الدولة والمطورين بهدف التنمية المستدامة والتي تصب في المحصلة النهائية لصالح المواطن الذي هدفه البحث عن سكن مناسب يتوافق مع دخله الشهري بعيدا عن القروض التي تكبده احمال اخرى.

يشار إلى أن اللجنة العقارية بغرفة الشرقية بالتعاون مع عدد من المختصين ستنظم محاضرات صباحية في المعرض تتضمن مستقبل السوق العقاري, وشراكة وزارة الاسكان مع المطورين العقاريين, وتطرق كذلك إلى مبادرات صندوق التنمية العقاري في دعم مشاريع التطوير العقاري والاسكان, وبرنامج بيع الوحدات العقارية على الخارطة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمعارض "ريستاتكس العقارية" في المملكة حسين الفراج، أن معرض الشرقية هذا العام يعد في حجمه من خلال المشاركات في فعالياته حدثاً اقتصادياً مهماً يبرز قوة استثمارات شركات المنطقة العقارية وضخامة رؤوس أموالها وتعدد منتجاتها العقارية ما بين السكني والتجاري والسياحي.