02/02/2016
معارض الظهران الدولية نظمت 26 فعالية خلال عام

سبق- الدمام: كشفت معارض الظهران الدولية عن أبرز ملامح معارضها القادمة، والتي تتنوع بين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وأماطت اللثام عن زيادة في عدد الفعاليات مقارنة بالعام الماضي بنسبة 30 %.

 

وقال الرئيس التنفيذي لمعارض الظهران الدولية محمد بن حمد الحسيني: "شهد النصف الأول من العام الجاري إقامة 14فعالية، فيما ستقام 12 فعالية أخرى خلال النصف الآخر، ليبلغ مجموع الفعاليات التي ستقام خلال 2015 26 فعالية، وقد نجحت الشركة في زيادة عدد الفعاليات خلال العام الجاري بنسبة 30 % مقارنة بالعام الماضي".

 

وأضاف: "الفعاليات المقامة بمركز المعارض تتسم بالتنوع بشكل اكبر خلال العام الجاري، حيث تتضمن فعاليات مهرجانين للتسوق، ومسرحية ثقافية، تقام بشكل مباشر لأول مرة في المملكة العربية السعودية، بشخصيات كرتونية عالمية، ومهرجان للدفاع المدني (بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني)، والذي قدم برامج توعوية ومسابقات خاصة للصغار والكبار وفقرات ترفيهية توعوية ومعرض آخر للتوظيف من تنظيم جامعة الدمام، وهو معرض يقام في الظهران اكسبو للسنة الثانية على التوالي".

 

وأردف: "يهدف المعرض إلى إيجاد حلقة وصل بين قطاع العمل والخريج وتوعية الطلاب والطالبات بالمستقبل الوظيفي وتعريفهم بالأساليب الفعالة في البحث عن فرص العمل والاستفادة مما سيقدم في أيام هذا الملتقى".

 

وتابع: "ضم الملتقى أكثر من 100 جهة مشاركة من القطاع الحكومي والخاص في ثماني مجالات وظيفية وهي المجالات الصحية، والهندسية، والمحاسبية، والتوظيفية، والتدريبية والبتروكيماويات، والتعليم، وإدارة أعمال، وقد حقق الملتقى حضورا فاق التوقعات من الطلاب والطالبات وراغبي العمل بالإضافة إلى توفير ثلاثة آلاف فرصة وظيفية".

 

وقال "الحسيني": "أقيمت معارض اقتصادية مثل المعرض السعودي للبناء والإنشاء والمعدات الثقيلة والذي أقيم في دورته السابعة عشرة وقد شارك في المعرض شركات مختلفة مختصة بأحدث الابتكارات في مواد وتقنيات ومعدات البناء والتشييد ومواد التشطيب الداخلي، وتقنيات الهندسة المدنية والميكانيكية، وتقنيات الخرسانة والفولاذ والخزانات، والحجر والرخام والسيراميك، ودورات المياه والبورسلان والبلاط، وأنظمة الأمن والسلامة، وأنظمة الصوتيات، والحلول الإنشائية المختلفة، وغيرها".

 

وأضاف: "تم تنظيم معرض الأثاث والتصميم الداخلي والذي يعتبر بيئة مثالية لمحبي الأثاث وكل جديد فيه، ومعرض المياه والكهرباء وتوليد الطاقة والذي أقيم في دورته "11" بدعم رسمي من وزارة المياه والكهرباء والشركة السعودية للكهرباء والشركة الوطنية للمياه والكهرباء وهيئة تنظيم التوليد المشترك، وقد نمى المعرض سنوياً ليصبح من المعارض المهمة في المملكة للمياه وتوليد الطاقة".

 

وأردف "الحسيني": "أقيم مؤتمر جمعية مهندسي البترول، وحظى بإقبال كبير جداً من المختصين".

 

وتابع: "الظهران اكسبو تستقطب المعارض الهامة، خاصة الاقتصادية كالمعارض المرتبطة بالصناعات البترولية والتي تعتبر من أبرز مقومات المنطقة الشرقية والتي تستقطب أيضا الزوار من جميع مناطق المملكة بالإضافة إلى الزوار من دول خليجية مجاورة ودول عربية وأجنبية".

 

وقال "الحسيني": "تستقطب التقنيات الحديثة في كافة المجالات مثل مجال الصناعات البترولية والصناعات المرتبطة بها والإنشاء والخدمات المساندة كما أن المعارض أداة للتواصل بين مختلف الأنشطة الاقتصادية إذ تتيح أثناء إقامتها بخاصة الاقتصادية منها لتبادل الخبرات بين المشاركين والزوار، إبرام اتفاقيات جديدة، وعقد شراكات جديدة".

 

وأضاف: "مقر مركز المعارض يعتبر نقطة التقاء بين المنتجين أو مقدمي الخدمات مع المستفيدين منها سواء تجار أو صناعيون أو على مستوى الأسر والأفراد، وهو نقطة التقاء محايدة بين مزودي الخدمات والمستفيدين".

 

وأردف: "زوار المركز هم من جميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية إضافة إلى باقي مناطق المملكة ودول الخليج حيث يقع المركز في منطقة متوسطة بين أربعة عواصم خليجية هي الرياض والكويت والمنامة والدوحة، ولهذا الموقع الجغرافي قيمة إضافية تحسب للمنطقة.

 

وتابع: "الشركة ستحتضن العديد من الفعاليات والملتقيات القادمة، حيث سيتم البدء بملتقى نسائي ثقافي اجتماعي من تنظيم جمعية قافلة الخير، ويعقب ذلك تنظيم مهرجان للتمور يقام للمرة الأولى في المركز".

 

وقال "الحسيني": "هناك ثلاث معارض أخرى مع غرفة الشرقية معرض وظائف ومعرض وملتقى شباب وشابات أعمال الشرقية ومعرض الأسر المنتجة، بالإضافة إلى معرض العقار ومعرض الأعراس ومعرض الزيت والغاز ومعرض الشحن والنقل والتخزين والمعرض الصناعي ومعرض الشتاء".